الاعلان المشترك للدورة السادسة لمنتدى التعاون العربي الروسي: يشيد بجهود جلالة الملك في دعم وجهود التصدي لممارسات سلطات الاحتلال في المدينة المقدسة

مراكش // لطيفة نفيل

اختتم منتدى التعاون العربي الروسي في دورته السادسة بمراكش والمنعقد برئاسة مشتركة لكل من ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون والمغاربة المقيمين بالخارج وسيرجي لافروف وزير خارجية روسيا الاتحادية بمشاركة احمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية ووزراء الخارجية العرب بإعلان مشترك يدعم دور رئاسة لجنة القدس وجهودها في التصدي لممارسات سلطات الاحتلال في المدينة المقدسة ودعم صمود المقدسيين والقدس من خلال مشاريع وكالة بيت مال القدس الشريف، مع دعوة جميع الدول الى دعم انشاء بعثات دبلوماسية في مدينة القدس امتثالا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بما فيها قراري مجلس الامن 476 و478 (1980) وقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة ( 2017) A/RES/ES-10/19 كما أكد الإعلان المشترك على أهمية تظافر جهود جميع الدول من أجل تعزيز الاستقرار العالمي، مع ضرورة تعزيز الحوار السياسي الذي يستهدف تنسيق المواقف المشتركة في المحافل الدولية في اطار احترام مبادئ القانون الدولي والشرعية الدولي ومبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة والدور المحوري للأمم المتحدة وخاصة مجلس الامن لحل النزاعات والحفاظ على السلم والامن الإقليمي والدولي وكذا الالتزام بتعزيز واحترام حقوق الانسان والحريات الأساسية والاحترام الكامل لسيادة الدول واستقلالها وسلامة أراضيها وعدم التدخل في الشؤون الداخلية وإقامة علاقات حسن الجوار واحترام الاتفاقيات والالتزامات المعقودة بين الدول، حيث ناقش الوزراء اخر التطورات في منطقة الشرق الأوسط وعددا من القضايا الدولية الملحة ذات الاهتمام المشترك بين جامعة الدول العربية وروسيا الاتحادية بهدف تقوية تلك العلاقات وتعزيز التعاون وبناء شراكة حقيقية بين الجانبين بحيث اتفق الوزراء على التشديد على أهمية تضافر الجهود الدولية والإقليمية لإيجاد حلول سياسية للازمات والقضايا الإقليمية وفقا لقرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية والاتفاقيات والمرجعيات ذات الصلة مع الإدانة الشديدة بالحرب العدوانية الإسرائيلية المستمرة والمتصاعدة على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والتي تستهدف المدنيين وتدمير الاحياء السكنية والمستشفيات مع الدعوة الى تنفيذ قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة A/ES-10/L27(2023) والذي يطالب بوقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية وامتثال جميع الأطراف لالتزاماتها بموجب القانون الدولي بما في ذلك القانون الإنساني الدولي المتعلق بحماية المدنيين والأطفال مع المطالبة بتسهيل وصول المساعدات والتأكيد على رفض عرقلة مجلس الامن التي ترفض وقفا فوريا لإطلاق النار مع التأكيد على ضرورة توفير الحماية الفورية للشعب الفلسطيني بموجب قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وضرورة متابعة مسائلة إسرائيل عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الشعب الفلسطيني والتأكيد على ضمان اجراء تحقيقات مستقلة وشفافة وفقا للمعايير الدولية مع التأكيد بان الاستقرار الإقليمي لن يتحقق الا بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي ونيل الشعب الفلسطيني لحقوقه كاملة.

مع ادانة سياسة الاستيطان غير القانوني وعنف المستوطنين الإسرائيليين بحق المواطنين الفلسطينيين وإدانة سياسة تقويض وضع القدس والاعتداءات الإسرائيلية على القدس الشرقية وأهلها ومقدساتها الإسلامية والمسيحية وانتهاكات إسرائيل لحرية العبادة.

كما أشار الإعلان المشترك الى الأوضاع في كل من سوريا ولبنان وليبيا واليمن والسودان والصومال وايران التي دعا البلاغ المشترك الى التأكيد على أهمية ان تكون علاقات التعاون بين الدول العربية والجمهورية الإيرانية قائمة على مبدأ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية واحترام مبدا استقلال الدول والامتناع عن استخدام القوة او التهديد بها مع الاخذ بعين الاعتبار ب “المفهوم الروسي المحدث للأمن الجماعي في منطقة الخليج” والعزم على مواصلة المشاورات لبلورة رؤية متوافق عليها في هذا الشأن.

كما أكد الاعلان على مبدأ حرية الملاحة البحرية في المياه الدولية وفقا لقواعد القانون الدولي كما شدد البلاغ على أهمية التعاون بين الدول المتشاركة في الأنهار وكذا منع انتشار أسلحة الدمار الشامل ومكافحة الإرهاب مع تثمين دور العضو العربي غير الدائم في مجلس الامن الدولي

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: محتوى خاص