الجامعة الوطنية للصحافة والاعلام والاتصال تنظم  لقاءا اعلاميا بطنجة

تستعد  الجامعة الوطنية للصحافة والاعلام والاتصال المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، وبشراكة مع مركز التضامن ،لتنظيم لقاء إعلامي هام حول خطاب الكراهية والعنف تحت عنوان: “جريمة الإشادة بالإرهاب، وخطاب الكراهية والتطرف: أية معالجة إعلامية؟” وذلك يوم يوم السبت 20 مايو 2023 بفندق سولازور بطنجة على الساعة الثالثة زوالا، وذلك احياءا للذكرى العشرين لأحداث  16 مايو 2003 الارهابية وذلك بمشاركة نخبة من الحقوقيين والإعلاميين والباحثين الى جانب عدد من المتدخلين من بينهم كل من

ذ. مصطفى المانوزي: “في نقد مفارقات ردع الجرائم الإرهابية بين المقتضيات الأمنية والأولويات الحقوقية”.

ذ. عبد الله الرامي:” نحو إعادة قراءة أحداث 16 ماي الإرهابية”.

ذ. لحبيب حاجي: “الحق في الحياة في مواجهة الحق في التعبير”.

ذ. عبد السلام أندلوسي: “خطاب الكراهية والتضليل في الاعلام الاسباني، رصد لنماذج من الصحافة الورقية”.

ذ. عبد اللطيف شهبون: “مرتكزات لمقاربة ظاهرة التطرف والإرهاب”

هذا وقد أكد بلاغ اخباري للمكتب الوطني للجامعة الوطنية للصحافة والاعلام والاتصال، توصلت جريدة “ليالي مغربية”، الى أن هذا اللقاء الاعلامي يرمي الى مناقشة حصيلة القانون رقم 03-03 المتعلق بمكافحة الإرهاب، وكيفية التصدي لخطابات الكراهية والعنف دون المس والتضييق بالحق في التعبير الحر عن الرأي، وكذا الحدود الفاصلة ما بين مزاولة وسائل الإعلام لوظيفتها في الإخبار والترويج والدعاية للأفكار المتطرفة، وهل يمكن الاقتصار في عالمنا العربي والاسلامي على المقاربة الأمنية في التصدي لهاته الظاهرة، دون تشريح بنيتها الفكرية التي تنتصر للانغلاق والتشدد.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: محتوى خاص