بوريطة يجري مباحثات مع وزراء الخارجية الافارقة بسيول

أجرى وزير الخارجية والتعاون والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة سلسلة من اللقاءات مع وزراء خارجية الدول الإفريقية المشاركة،على هامش الدورة الأولى من القمة الكورية – الإفريقية بسيول  والتي انطلقت يوم الثلاثاء 4 يونيو الجاري، حيث التقى بوريطة بوزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين بالخارج، محمد سالم ولد مرزوق، ووزير الشؤون الخارجية بجمهورية نيجيريا الاتحادية، يوسف ميتاما توغار، ووزيرة الشؤون الخارجية بجمهورية ليبيريا، سارة بيسولو نيانتي.

كما أجرى في ذات الاطار ناصر بوريطة مباحثاته مع وزير الشؤون الخارجية النيجيري، يوسف توغار، الذي أكد بأن  المغرب يضطلع بدور “رئيسي” في تعزيز العلاقات الكورية الافريقية.

وقال توغار عقب المحادثات التي أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، على هامش الاجتماع الوزاري المنظم في إطار الدورة الأولى للقمة الكورية – الإفريقية التي ستعقد يومي  4 و5 يونيو الجاري بسيول، إن “المغرب، الرائد في عدة مجالات، من بينها التجارة، والأعمال، يضطلع بدور رئيسي ومركزي في تعزيز العلاقات بين كوريا والقارة الإفريقية“.

وأشار توغار في تصريح للصحافة إلى العلاقات “التاريخية” التي تجمع بين المغرب ونيجيريا، مؤكدا في هذا الصدد على الجهود التي يبذلها البلدان لفائدة السلام والاستقرار والتنمية بإفريقيا. وتطرق إلى مشروع خط أنبوب الغاز نيجيريا – المغرب، فضلا عن “التعاون بين البلدين في مجالي الأسمدة والفوسفاط”، مشيرا إلى “استعداد بلده لمواصلة العمل إلى جانب المغرب في هذا المجال“.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: محتوى خاص